الأحلام في علم النفس

الأحلام إحدى الظواهر النفسية المهمة، التي تحدث أثناء النوم، والحلم عبارة عن صورة عقلية ذهنية متسلسلة الاحداث ، يدركها النائم. ويرى المحللون النفسيون أن الحلم، يحقق إشباعاً رمزياً للرغبات.وهو طريق إلى التفريغ عن الضغوطات التي تواجه الفرد اثناء يومه، يؤدي دوراً في التوازن النفسي، وللحلم محتوى ظاهر، من الأفكار والخيالات والأحداث التي يرغب الفرد غالبا في تحقيقها لكن الواقع الذي يعيشه يحيل دون تحقيقها ومراحل النوم والاحلام المرحلة الاولى تقع فيها مرحلة احلام اليقظة وتستغرق فترة زمنية من 5 دقائق الى 10 دقيقة  والمرحلة الخامسة من النوم هي التي يحدث فيها أغلب الاحلام ويكون مصاحب لها حركة العين السريعة

هل يمكن أن يكون الحلم أو الكابوس بوابة للمرض أو الاضطراب النفسي عند الشخص؟

تعتبر استقرار الاحلام  علامه من علامات تمتع الفرد بالصحة النفسية الجيدة بصفة عامه الى الان لا يوجد او دراسات علمية  تثبت ان محتوى الحلم الذي يحلم به الفرد  يدل على الاصابة بالمرض النفسي او تمتعه بالصحه النفسية لذلك تعد ظاهرة الأحلام محل اهتمام  متزايد ولاتزال كذلك من قبل الأطباء النفسيين ,والمحلليلين النفسيين  لكن من المكمن اعتبار الاحلام المزعجة والكوابيس عرض  يصاحبها مجموعة من الاعراض تدل على الاصابة بمرض نفسي معين.

الحلم والكابوس عندما يكون عرض لاضطرابات النوم وكيفية التفريق  في التشخيص والتعامل بين الحالتين ؟

الاحلام المزعجة والكوابيس من الممكن ان تاتي كعرض مصاحب لامراض نفسية وكعرض مصاحب لاضطرابات النوم ويكون التفريق بينهم عن طريق المعايير التشخصية للمرض حسب شكوى المريض مثلا ممكن الاحلام والكوابيس تكون عرض للاكتئاب وتكون عرض للقلق ولكم الاختلاف ان اعراض الاكتئاب النظرة السودتوية للحياة والتشاؤم وعدم الاستماع بالحياة والمزاج الحزين بينما اعراض القلق التوجس والخوف من المستقبل

دلالات لرؤى جميعنا نراها مثل الطيران ورؤية السقوط لأماكن سحيقة والفزع منها؟ هل هنالك تفسير نفسي أو نقص ما عند الأشخاص الذين لا يحلمون؟

الاحلام لها دلالات نفسية اذا دعمت بالواقع مثلا شخص يحلم بانه يسقط من أعلى وهذا الحلم من اكثر الاحلام انتشار ينبغى على الشخص عند روسة مثل هذه الاحلام اعادة تقييم الوضع الراهن لحياته فربما كان يواجهة مشكلة ما يعجز عن حلها وتعبر عن مستوى عالي عند الانسان من القلق والتوتر والخوف

مام مثلا اللذين يحلمون بانهم بالطيران هنا نأخذنا من مدخلان احدهما الاستماع بالطيران وتدل على الفر لدية مستوى لابس به من الثبات رغم الظروف التي يمر بها اما الاشخاص اللذين يشعرون بالخوف من الطيران وهو يطيرون فعلا غالبا ما يمرون بتحديات تعيقهم عن التقدم والنجاح

من ضمن الاحلام ايضا الاشخاص اللذين يحلمون بسقوط الاسنان فهي تدل لى مستوى عالي جدا من القلق والخوف من فقدان المكانة الاجتماعية التي يتمتعون بها وخوفهم من التصرف بغباء امام الاخرين في مواقف معينة

الاحلام ظاهرة طبيعية فسيولوجية حيث تعمل الاحلام على التوافق والتصالح بين العقل الباطن وما يحتويه من عرائز واحتياجات وامنيات لم تتحق وبين المحيط الخارجي للفرد فالشخص الذي يحلم يتمتع بصحة نفسية وتوافق نفسي اكثر من الشخص الذي لا يحلم حيث تعتبر الاحلام مخرج لحل الصراعات الداخلية ووسيلة للتنفيس مثل امراءة تاخرت لالحمل وتحلم بان الله رزقها بطفل فهي الان تنفس عن رغبتها بالحقيقة التي تاخرت بالحلم لتصل الى الاستقرار النفسي وهذه رحمه من الله تعالى حيث ان الاشخاص الذين لا يحلمون لا يمكن القول بانهم مرضى  لكنهم بالحقيقية يحلمون والمشكلة تكمن في عملية تذكرهم للحلم وغالبا الاشخاص اللذين لا يحلمون يعانون من خلل في احدى مراحل النوم  حيث ان المرحلة الخامسة هي المسولة عن الاحلام وهم يحلمون في المرحلة الثامية او الثالة لذلك هم لا يتذكرون ما يحلمون به

متى يصبح الحلم أو الكابوس مشكلة ويجب استشارة الطبيب النفسي ؟

عندما يعيق تقدم الشخص في حياتيه ويؤثر على حياته الشخصية والاجتماعية والمهنية

نفسيا هل بالضرورة البحث عن تفسير لأحلامنا؟

نفسيا من الافضل عدم البحث عن تفسير الاحلام ممكن يدخل الشخص في دوامة المرض النفسي اذا فسر الحلم بالخطا او قيل معلومة عن الحلم ممكن تعلق بعقل الشخص الذي حلم وتدخله في داترة القلق ونوبات الهلع وتصل به ايضا الى الافكار الوسواسية وحالات الاكتئاب والحزن الشديد وايضا رسولنا الكريم  على عدم تفسيرالاحلام حينما قال  الرُّؤْيَا عَلَى رِجْلِ طَائِرٍ مَا لَمْ تُعَبَّرْ فَإِذَا عُبِّرَتْ وَقَعَتْ قَالَ وَأَحْسِبُهُ قَالَ وَلَا تَقُصَّهَا إِلَّا عَلَى وَادٍّ أَوْ ذِي رَأْيٍ

يختلف اهتمام النساء عن الرجال في اهتمامهم بأحلامهم وحتى في نوعية حكايات الأحلام ..لماذا برأيك؟

ذلك يرجع بس اختلافاتهم في الاحتياجات واختلافاتهم التكوينية والفروق بين الذكر والانثى  مثل ما قلنا مسبقا الاحلام تعتبر منفس للفرد وهذا المنفس كل شخص ينفس فيه حسب احتياجاته الشخصية



هل هنالك من تدريبات قبل النوم تساعد على أحلام سعيدة والبعد عن الكوابيس؟

تعيير نمط العيادة واكتساب العادات الصحيحة في الحياة اليومية من الاكل والشرب عدم شرب المنبهات في الفترة المسائية من اليوم والتقليل من المشروبات الغازية والاكلات الدسمة في الليل هذا من الناحية العضوية

من الناحية النفسية تعلم الاسترخاء التخيلي والاسترخاء العضلي التنفسي لطرد الشحنات السالبة من الجسم التي اكتسابها الفرد في يومه والتأمل في النعم التي وهبها الله للفرد وشكره على هذه النعم